كل رأس به صُداع

اتسع الخرق على الراقع

بعض العفو ضعف

اختر أهون الشرين

إذا فرغ الفؤاد ذهب الرقاد

اضحك يضحك العالم معك وابك تبك وحدك

الأعور في وسط العميان ملك

الليل أخفى للويل

الهموم بقدر الهمم

إلى حتفي مَشَتْ قدمي

اليوم خمر وغدا أمر

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

حنانيك بعض الشر أهون من بعض

رُبَّ دهر بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه

رُبَّ ملوم لا ذنب له

رُبَّ نعل شر من الحفا

سحابة صيف تذروها الرياح

عند الصباح يحمد القوم السرى

في فمي ماء وهل ينطق من في فمه ماء

لا تشكون إلى خلق فتشمته شكوى الجريح إلى الغربان والرخم

لا تكن رأسا فالرأس كثير الأذى

لا جدوى من البكاء على اللبن المسكوب

لا بد للمصدور من أن ينفث

لو ترك القطا لنام

وإذا المنية أنشبت أظفارها ألفيت كل تميمة لا تنفع

والمرء ساع لأمر ليس يدركه والعيش شُحٌّ وإشفاق وتأميل

وأي الناس تصفو مشاربه

ورأيت الهموم بالليل أدهى

ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقاء

ولا يرد عليك الفائت الحزن

ولله أوس آخرون وخزرج

وما الموت إلا سارق دق شخصه يصول بلا كف ويسعى بلا رِجْلِ

وما خير ليل ليس فيه نجوم

وما اليوم إلا مثل أمس الذي مضى

يوم السرور قصير